على الرغم من أن الملاريا كانت، قبل أقل من قرن مضى، السبب الرئيس للوفاة في العالم، إلاّ إن الجهود العالمية خفضت بشكل لافت حالات الإصابة بالملاريا والوفيات في السنوات الأخيرة. ومنذ العام 2000، جرى منع أكثر من مليار حالة إصابة بالملاريا وإنقاذ 7 ملايين شخص. ومع ذلك، لا تزال الملاريا تشكل تهديداً وبائياً للناس الذين يعيشون في فقر، لا سيما النساء والأطفال. وبالرغم من إنفاق مليارات الدولارات لوضع نهاية لمرض الملاريا وإجراء الكثير من البحوث كذلك، إلا إن القضاء عليه لا يزال هدفاً بعيد المنال.

435,000
حالة وفاة

بفعل الملاريا في جميع أنحاء العالم في عام 2017

1/2
سكان العالم

تحت الخطر من الملاريا

93%
من الوفيات الناجمة عن الملاريا

تحدث في أفريقيا

شراكة دحر الملاريا

تعدّ دولة الإمارات العربية المتحدة من بين أكبر المانحين لتعبئة الجهود دعماً للقضاء على الملاريا، بما في ذلك شراكة دحر الملاريا – وهي منصة عالمية لتنسيق العمل لتخليص العالم من الملاريا. تعمل دولة الإمارات العربية المتحدة أيضاً بصفتها الرائدة في مجال الإدارة القائمة على النتائج وسوف تساهم في إجراء بحوث تشغيلية جديدة وجهود توعوية إضافية من أجل القضاء على الملاريا من خلال المعهد العالمي للقضاء على الأمراض المعدية (غلايد).