حقق العالم تقدماً هائلاً في مكافحته لشلل الأطفال، ونحن الآن أقرب من أي وقت مضى إلى القضاء عليه.

لا يزال المرض حتى الآن متفشياً في ثلاث دول فقط – باكستان وأفغانستان ونيجيريا. وإلى أن يتوقف انتقال فيروس شلل الأطفال في هذه البلدان، فإن كافة البلدان ستبقى عرضة للخطر، وتكون البلدان ذات الخدمات الصحية العامة الضعيفة وتلك التي تشكل حلقات ربط في السفر أو التجارة معرضة للخطر بشكل أكثر من غيرها. يعد التطور في مكافحة شلل الأطفال عملية هشة ويتطلب التزاماً ثابتاً. إن فشلنا في القضاء على المرض، قد يبدأ العالم في مشاهدة ما يصل إلى 200 ألف حالة جديدة سنوياً خلال السنوات العشر القادمة.

3
دول

يتفشى فيها المرض أفغانستان وباكستان ونيجيريا

33
حالة

سجلت لإصابة بفيروس شلل الأطفال البري في عام 2018

99%
نسبة الانخفاض

في عدد حالات شلل الأطفال منذ عام 1985

من خلال جهودنا على أرض الواقع في باكستان والتزاماتنا تجاه المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال والتحالف العالمي من أجل اللقاحات والتحصين (جافي)، تعمل دولة الإمارات العربية المتحدة على القضاء على شلل الأطفال من كل بلدة وقرية ودولة في العالم. وتعهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان شخصياً بتقديم أكثر من 327 مليون دولار أمريكي للجهود العالمية للقضاء على شلل الأطفال.

حملة الإمارات لشلل الأطفال

تمكّنت حملة الإمارات لاستئصال شلل الأطفال من تقديم التطعيمات في مناطق من البلاد كان يعتقد سابقاً أنه يتعذر الوصول إليها. تستفيد الحملة من خبرات الإمارات ومواردها الفريدة على أرض الواقع للوصول إلى المواقع البعيدة. ومنذ إطلاق الحملة، انخفضت حالات شلل الأطفال المرتبط بشلل الأطفال بشكل كبير، مما أدى إلى تحرير جيل من عبء الإعاقة مدى الحياة.

  1. تطعيم 71 مليون طفل باكستاني
  2. تقديم 407 مليون جرعة من لقاح شلل الأطفال*
  3. 97,000 من العاملين في مجال صحة المجتمع يدعمون الحملة
  4. 83 منطقة تم تصنيفها على أنها عالية الخطورة بالنسبة لشلل الأطفال

*مقدمة من خلال حملة الإمارات لاستئصال شلل الأطفال بين عامي 2014 و 2018

المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان

تعمل حملة الإمارات لمكافحة شلل الأطفال بالتنسيق الوثيق مع المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان، حيث تدرك أن المجتمعات المعرضة لخطر شلل الأطفال هي عرضة أيضاً للفقر المدقع وضعف الوصول إلى خدمات الصرف الصحي والرعاية الصحية الأساسية والبنية التحتية والغذاء الصحي. يتبع البرنامج نهجاً متسقاً في القضاء على الفقر من خلال تقديم المساعدات الغذائية وبناء محطات معالجة المياه وتبني مشاريع البنية التحتية لربط هذه المجتمعات بالخدمات والأسواق الأساسية.

 

  1. تشييد 64 محطة لمعالجة تنقية المياه
  2. تمهيد 898 كيلومتر من الطرق في وادي سوات
  3. بناء 43 مدرسة ابتدائية وثانوية

معرِض الصور