أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة المعهد العالمي للقضاء على الأمراض لتسريع التقدم نحو القضاء على الأمراض. وتم الإعلان عن تأسيس المعهد في عام 2017 من خلال شراكة بين صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي ومؤسسة بيل وميليندا غيتس. وستنصب جهود المعهد في استئصال خمسة أمراض يمكن القضاء عليها على المستوى الإقليمي أو العالمي، وتشمل شلل الأطفال والملاريا وداء العمى النهري وداء الفيلاريات اللمفاوي والحصبة. وسيتخذ المعهد مقره في أبوظبي ليكون المؤسسة الأولى من نوعها في المنطقة حيث سيساهم في بناء الخبرات الإقليمية في القضاء على الأمراض وتعزيز الجاهزية لمواجهة حالات تفشي الأمراض.

 

وستتمحور مهام المعهد حول ثلاثة مجالات تركيز رئيسية:

تعزيز الوعي المجتمعي والمشاركة

تعزيز الدعم المقدم لقضايا استئصال الأمراض المعدية في المنطقة، وفي الدول المتضررة، وعلى مستوى العالم

النهوض باستراتيجيات القضاء على الأمراض

تقديم الدعم من خلال وضع وتنفيذ استراتيجيات وخطط للقضاء على الأمراض في البلدان المتضررة

ابتكار أنظمة وأدوات لتنفيذ خطط مكافحة الأمراض

الاضطلاع بدور فكري ريادي في تطوير وتحسين الأدوات والأنظمة المتاحة للقضاء على الأمراض