جائزة الجندي المجهول

تكرم وتحتفي بأحد الأشخاص الاستثنائيين العاملين في الخطوط الأمامية لمكافحة الأمراض والذين كانت لهم مساهمات محورية في القضاء على الأمراض في إقليم أو دولة ما ولم يحظَ بالقدر الوافر من التقدير حتى هذه اللحظة.

المعايير

يجب على المرشحين إظهار التزام شخصي قوي في مجال القضاء على الأمراض وسيتم تقييمهم على أساس المعايير التالية :

  • التفاني : أظهر التزاماً غير عادي تجاه القضاء على الأمراض وصحة المجتمع المحلي. يمكن إظهار ذلك من خلال (على سبيل المثال، لا الحصر) ما يلي:
  • إسهامات رائعة لبلوغ الميل الأخير
  • تحمل المشقة والمعاناة لصالح القضية
  • سجل حافل بالأداء والنتائج الرائعة على مدى حياتهم المهنية
  • الاستدامة: عرض الاستدامة طويلة الأجل لعملهم (مثل تدريب الآخرين، وسن الأنظمة أو العمليات، وإلهام التغيير طويل الأمد في مجال العمل)
  • الأثر: تحسين صحة ورفاهية الأفراد في مجتمعهم/بلدهم لذوي الدخل المنخفض بطريقة قابلة للقياس

الموقع: ستمنح الأفضلية إلى الأشخاص المقيمين في بلد يتفشى فيه المرض والعاملين مع المجتمعات المحلية

جائزة الابتكار

تعترف جائزة الابتكار بجهود أحد الأشخاص الذين يسهمون في تطوير وتنفيذ إحدى التقنيات أو الممارسات المبتكرة للقضاء على مرض ما أو مجموعة من الأمراض المعدية في المجتمعات ذات الدخل المنخفض.

قد يكون المبتكرون قد طوروا تقنيةً أو منتجاً جديداً أو طبقوا طريقةً أو عملية تسليم جديدة أو استراتيجية جديدة تعمل بمثابة ابتكار اجتماعي ضمن المجتمع.

 يجب أن تكون الحلول في مرحلة التطوير ما بين المرحلة المتوسطة والأخيرة لغايات إظهار بعض الأدلة على تأثيرها.

المعايير

ينبغي على المرشحين إظهار التزام شخصي قوي في مجال القضاء على الأمراض وسيتم تقييمهم على أساس المعايير التالية :

  • حل المشكلات: يعالج التحدي الذي لم يتم تلبيته والمتمثل في القضاء على الأمراض من خلال منتج جديد أو تقديم خدمات صحية أكثر كفاءة.
  • الابتكار: يظهر تفكيراً متطوراً وأفكاراً هي الأحدث من نوعها التي تتشعب أو تبتكر شيئاً جديداً من الجهود أو الأدوات المستخدمة حالياً. التأثير : يجب أن يكون بمقدور المبتكرين شرح نظرية التغيير الخاصة بهم وإظهار كيفية تأثير عملهم بشكل ملموس مع مرور الوقت. واستناداً إلى نوع الابتكار، قد يتطلب الأمر: تحسين الحلول الحالية مع منتج جديد؛ دعم وتمكين الأشخاص لسن التغييرات السلوكية؛ معالجة مشكلة تقديم الخدمات (مثل تحسين الكفاءة أو الفعالية أو الفعالية من حيث التكلفة).
  • قابلية التوسع: تكون الابتكارات واقعية ومن الممكن تكرارها وتوسيع نطاقها بحيث يكون لها تأثير بعيد المدى.
  • الاستدامة: يجب أن تكون قادرة على إثبات الكيفية التي يمكن بموجبها تنفيذ الابتكار والمحافظة عليه على مدى فترة طويلة من الزمن.

جائزة البطل الصاعد

تمنح هذه الجائزة إلى أحد الأشخاص المؤيدين لقضية متعلقة باستئصال الأمراض المعدية.

ينبغي أن يركز المرشحون على التأثير في الات الصحية داخل بلدهم من خلال الأنشطة الإرشادية الإعلامية.

تشمل الأمثلة على الأنشطة: وسائل الإعلام التقليدية (الأخبار) وحملات التواصل الاجتماعي، وتنظيم القواعد الشعبية، والتواصل مع صناع السياسات، وتنظيم الفعاليات أو جمع التبرعات.

المعايير

يجب على المرشحين أن يظهروا التزاماً شخصياً قوياً في مجال القضاء على الأمراض وسيتم تقييمهم وفقاً للمعايير التالية:

  • بلوغ الهدف: تطوير حملة بعيدة المدى تضم العديد من أصحاب المصلحة وعبر منطقة جغرافية معينة.
  • الإبداع: ضم الاستراتيجيات والأنشطة الإبداعية في الحملة التي تختلف عن النهج السابقة.
  • القيادة : بث روح الإلهام في نفوس الآخرين (الناشطين في المجتمع المحلي، المنظمات غير الحكومية، المنظمات غير الربحية، صناع السياسات وما إلى ذلك) لاتخاذ إجراءات بشأن القضاء على المرض كنتيجة مباشرة لأفعاله / أفعالها.
  • الأثر: كان لإجراءات الشخص تأثير ملموس في مجال القضاء على الأمراض (مثل تغيير السياسة، الالتزامات المكتوبة أو المنطوقة من القادة الرئيسيين، وزيادة التمويل لمشكلة ما، إلخ.)
  • الاستمرارية: يُظهر إمكانية الاستمرار لإحداث مزيد من التأثير من خلال الأفكار أو المبادرات أو الحملات الجديدة الواعدة التي لم يتم طرحها بعد. التمثيل: ستعطى الأفضلية للقادة الشباب (تحت سن 35 عاماً)

الأهلية

متطلبات عامة

  • يجب أن يكون المرشحون أفراداً وسوف تقبل الترشيحات من جميع مناطق العالم، بما في فيها المنظمات غير الربحية، والمنظمات الربحية، والمنظمات الدولية، والوكالات الحكومية والمؤسسات الأكاديمية.
  • قد يكون المرشحون في أي عمر، ولكن سيتم منح الأفضلية للقادة الشباب (دون سن 35 عاماً) لجائزة البطل الصاعد.
  • يجوز للمرشح التقدم لفئة واحدة أو أكثر من فئات الجائزة.
  • أثناء عملية تقديم الطلبات، سيُطلب من المُرَشِحين والمُرَشَحين والمُقَيمين التأكد من أنهم قد قرأوا وفهموا النظام الأساسي لجوائز ريتش 2019، وأن يقروا بأن أية معلومات يتم تقديمها ستكون خاضعة ومتداولة بما ينطبق مع هذه الأحكام.
  • يتم أخذ المرشح بعين الاعتبار لفئة واحدة فقط في الجائزة.
  • لا يمكن لأي شخص ترشيح نفسه / نفسها لجوائز ريتش.
  • يجب أن يعمل المرشحون في مجال القضاء على الأمراض التي تصيب الإنسان في المناطق ذات الدخل المنخفض أو المتوسط، ولكن قد يأتي من أي قطاع (المجتمع المدني، والأوساط الأكاديمية، والقطاع الخاص، والطب، وما إلى ذلك). وقد يشمل ذلك الجهود المبذولة للقضاء على انتقال العدوى أو القضاء على أي مرض يشكل تهديداً على الصحة العامة.
  • يستلزم القضاء على انتقال العدوى إلى الصفر من حالات الإصابة الناجمة عن مسببات الأمراض المحددة في منطقة جغرافية محددة، مع الحد الأدنى من خطر عودته، نتيجة لجهود متعمدة يتم بذلها؛ قد تكون هناك حاجة إلى إجراءات مستمرة لمنع إعادة انتشار المرض.
  • يشمل القضاء على المرض كمشكلة صحية عامة كل من العدوى والمرض. يتم تعريفه من خلال تحقيق الأهداف العالمية القابلة للقياس التي حددتها منظمة الصحة العالمية فيما يتعلق بمرض معين. عند بلوغ هذا الهدف، يستلزم الأمر اتخاذ إجراءات مستمرة للمحافظة على الأهداف و/ أو المضي في مكافحة الانتشار.
  • قد تشمل مناطق الأمراض المؤهلة، على سبيل المثال لا الحصر: شلل الأطفال والأمراض المدارية المهملة والملاريا والسل والأوبئة (مثل الإيبولا والسارس وزيكا).
  • يجب أن يكون المرشحون قادرين على السفر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في شهر نوفمبر 2019 لحضور منتدى بلوغ الميل الأخير.
  • يكون قرار ديوان ولي العهد بشأن أهلية مقدم الطلب نهائياً.

متطلبات الطلب

  • يجب أن ترتبط مواد التطبيق بعمل المرشح مباشرة مع هدف ومعايير فئة الجائزة ذات الصلة.
  • يجب كتابة مواد التطبيق باللغة إنجليزية أو الفرنسية الواضحة ومراعاة استخدام القليل من المصطلحات العامية بحيث تكون مناسبة لجمهور عام على علم بمفاهيم الصحة العالمية الواسعة.

الشروط

عام

  • يجب أن يوافق المُرشِّح والمُرشَّح (عند قبول الترشيح) على الشروط كما هي مدرجة من أجل أخذها بعين الاعتبار بالنسبة لجوائز.
  • يتم تقديم الترشيحات من خلال بوابة الترشيح.
  • يجوز للمرشح التقدم لترشيح واحد أو أكثر من الفئات المذكورة أعلاه.
  • يجب تقديم الطلبات باللغة الإنجليزية.
  • يجب تقديم الطلبات في الوقت المحدد ولن يتم قبولها بعد تاريخ الإغلاق.
  • لن يتم النظر في الطلبات غير المكتملة و/ أو غير المؤهلة.
  • يجب طباعة نموذج الطلب وإرساله عبر البوابة الإلكترونية. لن يتم قبول الطلبات المكتوبة بخط اليد.
  • يجب أن يتمتع المتقدمين بسجل جيد للسلوك وسمعة جيدة.
  • لا يتوجب على إدارة الجائزة تقديم أية ملاحظات للمشاركين فيما يتعلق بتقييم طلباتهم ولا يشترط عليها تقديم شهادة مشاركة.
  • يحق لإدارة الجائزة التحقق من صحة تقديم المرشح من خلال طلب أدلة إضافية.
  • تتمتع جميع الملفات المقدمة للجائزة بسرية تامة. لن يتم الكشف عن الطلبات المقدمة إلى أي طرف آخر خلاف ديوان ولي العهد والمُقَيمين ولجنة التحكيم قبل إعلان الفائز.

إشعار خاص

  • تصبح جميع مواد الطلب المقدمة إلى ديوان ولي العهد ملكاً لديوان ولي العهد وستخضع للمراجعة من قبل المقيِّمين وأعضاء لجنة التحكيم بالإضافة إلى موظفي ديوان ولي العهد، ولكن لن تتم مشاركتها على الصعيد الخارجي أوعلى الملأ. لن يوفر ديوان ولي العهد استشارة قانونية بشأن المواد المناسبة لتقديمها ولكنه يشجع المرشحين على طلب الاستشارة القانونية في حالة ظهور أية شكوك.

النشر والتحقق

  • عند إدخال المواد في بوابة التطبيق، يوافق المرشح على أن ديوان ولي العهد يمتلك سلطة تقديرية كاملة لتعديل استدعاء المرشحين وتغيير المواعيد النهائية واختيار الفائزين أو عدم أهليتهم وفقاً لتقديره الخاص. يجب أن يوافق المرشح على عدم رفع دعوى قضائية ضد ديوان ولي العهد فيما يتعلق باختيار الجائزة أو عملية الترشيح.

 

الضمان

  • يجب أن يوافق المرشح على أن جميع المواد المقدمة هي عبارة عن بيانات دقيقة وأن أية أخطاء أو إغفالات أو عمليات تحريف ستعتبر سبباً لنزع الأهلية منه بناء على تقدير ديوان ولي العهد.

الامتثال للقوانين والمتطلبات الأخرى

  • يجب على جميع المشاركين في جوائز ريتش بما في ذلك المُرشِحون والمرشَّحون وأعضاء لجنة التحكيم والمُقيِّمون، الامتثال للقوانين واللوائح والمعايير المعمول بها في السياق ذي الصلة بالإضافة إلى أية قوانين أخلاقية في هذا المجال. سيتم تأمين ديوان ولي العهد وتحصينه ضد أية دعاوى قضائية أو إجراءات قانونية تنشأ عن مشاركة المشاركين في جوائز ريتش.